أ.د. نبيل جعفر المرسومي *: ترامب يطلق العنان للنفط المجنون

في عام 1956 قدم الجيولوجي الامريكي كينج هيوبرت نظريته حول ذروة النفط بناءا على دراسته الأولية على 48 ولاية أمريكية تمخضت عن توقعاته بوصول انتاج النفط الامريكي الى ذروته في اوائل عقد السبعينات من القرن الماضي . وفعلاً كانت توقعات

مصباح كمال:* تأمين مصافي النفط العراقية: دعوة للمناقشة

مقدمة   كانت لي وقفات مع جوانب من تأمين صناعة النفط في العراق، وقد جمعتُ بعض ما كتبت في كتاب إلكتروني.[1]  تناولت في المدخل العام للكتاب القضايا التالية:   الانشغال الشخصي بموضوع تأمين صناعة النفط العراقية التحرك نحو تأمين صناعة

أ.د. نبيل جعفر المرسومي* / مهندس مصطفي جبار سند **:كتاب تكاليف انتاج برميل النفط الخام في شركة نفط البصرة 2009-2016

المقدمة على الرغم من من عدم وجود تقارير شفافة تخص القطاع النفطي في العراقي بأستثناء تقارير الانتاج والتصدير، الا انه تم في هذا الكتاب تسليط الضوء على واحدة من اهم الشركات ليس فقط على مستوى البلد وانما على المستوى العالمي

حمزة الجواهري: تقرير الخبرة الى المحكمة الاتحادية بخصوص دعوة النقض لقانون شركة النفط الوطنية

بسم الله الرحمن الرحيم   إلى/ السادة رئيس وأعضاء المحكمة الإتحادية العليا المحترمون م/ تقرير الخبرة بخصوص الدعوى (66 وموحديتها 71 و157/إتحادية/2018)   تحية طيبة تنفيذا لقرار محكمتكم الموقرة والمتخذ بتاريخ 03/10/2018 وتكليفي بتقديم تقرير الخبرة في القضية أعلاه، وبعد

وليد خدوري *: زيادة احتياط النفط العراقي من 47 بليون برميل إلى 158 بليوناً: كيف ولماذا؟

وليد خدوري *: زيادة احتياط النفط العراقي من 47 بليون برميل إلى 158 بليوناً: كيف ولماذا؟

يشكل النفط قطاعاً اقتصادياً أساسياً للعراق ومحوراً لسياساته الخارجية. وأعارت الدول الصناعية اهتمامها بالاحتياطات العراقية منذ نهاية القرن الـ19 ، ثم فرضت معاهدات واتفاقات صارمة على العراق بعيد الحرب العالمية الأولى، ما أهلها لبسط سيطرتها من خلال مساهمة شركاتها في

أ.د. نبيل جعفر المرسومي*: الاهمية النفطية لخط الانبوب العراقي – الاردني

من المتوقع ان ينفذ قريبا العقد الخاص بإنشاء أنبوب تصدير النفط العراقي عبر الأراضي الأردنية الذي يمتد بمسافة ( 1700 كلم من البصرة الى حديثة ثم إلى ميناء العقبة الاردني . نظراً إلى ضخامة تكلفة نقل النفط العراقي الى الاردن

كامل المهيدي *: المحكمة الاتحادية العليا والخلافات النفطية العراقية

تنص المادة (١٣) من دستور العراق الاتحادي لعام ٢٠٠٥ ، على انه (اولا) يعد هذا الدستور الاسمى والاعلى في العراق ويكون ملزما في أنحائه كافة، وبدون استثناء. (ثانيا) لا يجوز سن قانون يتعارض مع هذا الدستور، ويعد باطلا كل نص

كتاب حول قضية النفط في العراق- مطالعات واستطرادات اشرف عليها عبد اللطيف الشواف

مؤلف هذه الوثيقة التاريخية عبد اللطيف الشواف كان من ابرز المقربين والمستشاريين للزعيم عبد الكريم قاسم وكان مطلعاً على سير المفاوضات بين العراق الجمهوري وشركات النفط الاجنبية خلال الفترة 1958-1962 والتي لم تخرج بنتيجة مما حتم على القيادة الوطنية اتخاذ

عبد الله اسماعيل: مفاوضات العراق النفطية 1952-1968

صدر هذا الكتاب في بريطانيا في عام  1989 ويعد وثيقة تاريخية مهمة للمفاوضات النفطية بين العراق والشركات النفطية على مدى 16 عاماً. تشكر هيئة التحرير الزميل الدكتور كاظم حبيب على اعارته هذه الوثيقة التاريخية المهمة ونتمنى له موفور الصحة والعمر